أثر الطريفي السيء على شبابنا في العلم