هل يشترط للجمع النية؟ وأن تكون الصلاتان متعاقبتين مباشرة؟


يقول السائل: هل يشترط للجمع النية؟ وأن تكون الصلاتان متعاقبتين مباشرة؟

يُقال جوابًا عن هذا السؤال: أما اشتراط النية للجمع فعلى أصح أقوال أهل العلم – والله أعلم- أن النية لا تُشتَرط، وهذا قول مالك والشافعي، وأحمد، وهو اختيار شيخ الإسلام ابن تيمية.

بمعنى: لو أن رجلًا دخل صلاة الظهر وليس في نيته أن يجمع، ثم نزل مطرٌ لمثله يُجمَع، فله أن يجمع ولو لم ينوِ ذلك مع أول صلاته، فمتى ما نزل المطر، فله أن يجمع.

أما اشتراط النية فلا يصح، ولا دليل على ذلك، ومثل هذا لو كان مطلوبًا شرعًا لبيَّنه رسول الله صلى الله عليه وسلم وبيَّنه صحابته الكرام.

ومثل ذلك: الموالاة، بمعنى لو صلى الظهر، ثم تأخر نصف ساعة، أو أكثر، أو أقل، ثم جمع بعد ذلك العصر في وقت الظهر، فإن مثل هذا يصح؛ لأن المولاة ليس شرطًا على أصح قولي أهل العلم؛ لأنه لا دليل على ذلك، ولو كان مطلوبًا شرعًا لبيَّنه رسول الله صلى الله عليه وسلم، وهذا اختيار شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله تعالى.