الموقع تحت التجربة ، نستقبل ملاحظاتكم واقتراحاتكم عبر اتصل بنا


هل تعليق الودع في البيوت لأجل الزينة فقط جائز؟


يقول السائل: هل تعليق الودع في البيوت لأجل الزينة فقط جائز؟ كما هو الحال في كثيرٍ من البيوت؟ أم هو داخل في الحديث «وَمَنْ تَعَلَّقَ وَدَعَةً فَلا وَدَعَ اللَّهُ لَهُ»؟

 

يقال جوابًا على هذا: إن المراد بالحديث ((وَمَنْ تَعَلَّقَ وَدَعَةً فَلا وَدَعَ اللَّهُ لَهُ)) أي: أن يعلقها على وجهِ جعلها سببًا لدفع الضر، فمن علَّقها على البيت أو السيارة أو على نفسه لأجل دفع الضُر فإن هذا من التمائم المحرمة.

أما لو عُلقت على وجه الزينة، فإنها ليست داخلة في قوله: ((وَمَنْ تَعَلَّقَ وَدَعَةً فَلا وَدَعَ اللَّهُ لَهُ))، فإذن النهي جاء عن تعليقها على وجه التمائم، أما تعليقها على وجه الزينة ولا يُراد بها دفع الضُر فليس داخلًا في الحديث.

لكن إذا كانت هذه الودعة مما اشتُهر تعليقها تميمة فإن تعليقها في البيوت يكون فيه تشبُهٌ بمن يفعلها تميمة، فمثل هذه يُترك للكراهة، فإن جمهور العلماء من المذاهب الأربعة نصوا على أن ما كان فيه تشبهٌ فإنه يُترك للكراهة، والمشهور عندهم أنهم يعبرون بالكراهة لا التحريم.