الموقع تحت التجربة ، نستقبل ملاحظاتكم واقتراحاتكم عبر اتصل بنا


ما رأيك في بلع النُّخامة والنُّخاعة والبلغم في نهار رمضان؟


ما رأيك في بلع النُّخامة والنُّخاعة والبلغم في نهار رمضان؟

 

 
يقال: إن بلع النخامة -ويقال: النخاعة- والبلغم في نهار رمضان للصائم ليس مفطِّرًا على أصحِّ قَولَي أهل العِلم، وهو أحد القولين عند الحنابلة.
ومما يدل على ذلك أنه ليس أكلًا ولا شُربًا ولا في معناهما، ويزيد ذلك وضوحًا أن مثل هذا يُبتلَى به ابن آدم كثيرًا، و يُبتَلى به الصحابة رضي الله عنهم وأرضاهم، ولو كان مفطِّرًا لبيَّنَه النبي ﷺ بيانًا شافيًا، ولوضَّحه لكثرة الابتلاء به، فلمَّا لم يُبيِّن ﷺ أنه مفطِّر، فدل هذا على أنه غير مفطر ، لاسيما وليس أكلًا ولا شربًا ولا في معنى الأكل والشرب.