ما حكم الدعاء في السجود بغير اللغة العربية؟


يقول السائل: ما حكم الدعاء في السجود بغير اللغة العربية؟

يُقال جوابًا عن هذا السؤال: إنه على أصح قولي من أهل العلم أنه يجوز الدعاء بغير اللغة العربية، حتى لمن كان عارفًا وناطقًا باللغة العربية، وقد قرر الجواز شيخ الإسلام ابن تيمية كما في كتابه “اقتضاء الصراط المستقيم”، وإن كان الدعاء بغير اللغة العربية مكروهًا، قال شيخ الإسلام: وهو عند كثير أو أكثر العلماء.

لكن ينبغي أن يفرق بين الدعاء والذكر، فإن الأذكار لا تكون إلا باللغة العربية، أما الدعاء فإنه يصح أن يكون بغير اللغة العربية، لكنه مكروه؛ لأن المراد من الدعاء هو السؤال والطلب، والله يعلم ما يطلبه العبد بأي لغة كانت.