كيف يعد ذو الخويصرة خارجيًا وهو لم يكفِّر، والخارجي هو الذي يكفر بغير مكفر سائغ؟


يقول السائل: كيف يعد ذو الخويصرة خارجيًا وهو لم يكفِّر، والخارجي هو الذي يكفر بغير مكفر سائغ؟

يُقال جوابًا عن هذا السؤال: إن ذا الخويصرة ليس خارجيًا، بل هو مرتد كافر؛ لأنه اعترض على النبي صلى الله عليه وسلم ووصفه بالظلم، فقال: اعدل يا محمد، قال في بعض الروايات: إنك لم تعدل، وكلها في الصحيح، فهو كافر لاعتراضه على رسول الله صلى الله عليه وسلم.

وقد بين هذا بيانًا شافيًا شيخ الإسلام ابن تيمية في كتابه “الصارم المسلول”، وبين أنه ارتد لانتقاصه للنبي صلى الله عليه وسلم.

فهو إذًا ليس خارجيًا، بل هو كافر، لكنه أبٌ للخوارج، فإن من سلالاته خرج الخوارج كما قال النبي صلى الله عليه وسلم: «سَيَخْرُجُ مِنْ ضِئْضِئِ هذا»، وقد خرج من سلالاته جمع من الخوارج.