بين عائض القرني والجزائر


بين عائض القرني والجزائر

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ……………… أما بعد ،،،

فتقدم في مقال سابق بعنوان ( بين عائض القرني والمرأة ) وضع رابط في درس صوتي بعنوان ( أقوال عائض القرني عرض ونقد )

بين عائض القرني والمرأة ( حقائق موثقة )

وكان في المقال السابق وعدٌ بهذا المقال الذي عنوانه ( بين عائض القرني والجزائر )

فقد قام طائفة من الحركيين والثوريين بثورة على دولة الجزائر – أعزها الله بالإيمان – وفي مقدم هؤلاء جبهة الإنقاذ التي يتزعمها عباس مدني ، ومن أبرز أعضائها علي بلحاج . فهب حركيو العالم الإسلامي لمناصرتهم ومؤازرتهم ، ومن أولئك الحركيين الحزبيين سلمان العودة وسفر الحوالي وناصر العمر وعائض القرني .

وقد رصد أقوالهم رصداً واقعياً دقيقاً مع النقد العلمي الرصين أخونا الشيخ عبد المالك الجزائري – وفقه الله لهداه – في كتابه ( مدارك النظر ) وقدم للكتاب عالمان جليلان: محدث الديار محمد ناصر الدين الألباني ومحدث المدينة النبوية وعبد المحسن العباد – جزاه الله عنا كل خير – .

وكم طلبت من إخواننا السلفيين في الدول التي يوجد فيها إفساد سياسي للحركيين الحزبيين من رصد واقعهم مع نقده النقد العلمي على غرار كتاب ( مدارك النظر) ليكون عبرة لكل من أراد الاعتبار وليزيد يقين السلفيين يقيناً بما هم عليه من طريق إصلاح ترسموا فيه ما عليه السلف الصالح كما قال تعالى ( ولكن ليطمئن قلبي ) كإخواننا في العراق والصومال ، وقد حاولت فعل شيء من ذلك على ضعف في كتابي (دك حصون الحزبية في بلاد التوحيد السعودية)

دك حصون الحزبية في بلاد التوحيد السعودية ( رد على العواجي )

ومن أولئك الحركيين الحزبيين عائض القرني قال في مدارك النظر ص437: أما عائض القرنيّ فقد وقع في الخطأ الذي تواصوا به جميعا وهو زعمهم أنّ جبهة الإنقاذ امتداد لجمعية العلماء الجزائريين! وقال في خطبة جمعة: ” والذي نفسي بيده لقد خرج في الجزائر في يوم واحد سبعمائة ألف امرأة مسلمة متحجّبة يطالبن بتحكيم شرع الله “.

النقد: يا لها من مصيبة حين يهون عليك اسم الله فتقسم به على عدد وهميّ خياليّ، و تقسم على قضيّة خاسرة دنيا وأخرى، أفي المظاهرة الموروثة من الكفار والشّيوعيّين يبذل اسم الله الأعظم؟ ألم يقل الله: {ولاَ تَتَّخِذُوا أَيْمانَكُمْ دَخَلاً بَيْنَكُمْ فَتَزِلَّ قَدَمٌ بَعْدَ ثُبُوتِهَا وتَذُوقُوا السُّوءَ بِمَا صَدَدتُمْ عَن سَبِيلِ اللهِ وَلَكُمْ عَذَابٌ عَظِيمٌ}؟ أبأمّة انقرض ذكورها حتى خرج إناثها تفتخر ـ أيّها الخطيب؟! ـ أبالخروج من البيت تحكم المرأة بشرع الله؟ أليس في شرع الله قول الله عزّ وجلّ: {وَقَرْنَ في بُيُوتِكُنَّ وَلاَ تَبَرَّجْنَ تَبَرُّجَ الجاهِلِيَّةِ الأُولَى}؟! كان عليك أن تقول لهن: ابدأن بأنفسكنّ فحكّمن الشرع، ثم طالبن غيركنّ بذلك بالطريق المشروع. أم أنّ السياسة الوضعيّة لم تترك لك مجالاً ـ أيها الخطيب! ـ ولا لمن افتخرتَ به لتفكّروا في حدود الشرع؟ – ثم قال – وتالله إن أمر هؤلاء لعجب! مَن كان يتصور أن جزيرة العرب ـ بعد دعوة الشيخ محمد بن عبد الوهاب ـ سوف تلد أمثال هؤلاء؟! أبعد حياة العفة التي حافظ عليها مسلموها يجيء سفر وسلمان والقرني إلى النساء ليخرجوهن من بيت عزهن تكثرا بهن وتقوِّيا بالقوارير؟! سفر يبيِّن الأثر العميق في خروج المرأة للمظاهرة! والقرني يؤكده بالقَسَم!! وسلمان يهيِّجها لتصبر على الدبابات!!! يا له من دين غريب! ا.هـ

وبعد أن مضت السنون يزور عائض القرني الجزائر ويلتقي الأمراء التائبين الذين كانوا قد شُجّعوا من عائض القرني وأمثاله كما في جريدة الشروق الجزائرية (19/3/ 2009م فقال في ندوة الشروق : إن كل أعمال العنف التي نشبت في الدول ضد النظم القائمة أثبتت بأن الفعل من شأنه إفســــاد المنهج الصحيح والخدش في العقيدة والتأثير السلبي على تعاطي الأفراد مع الإسلام ، معتبرا أن نفور جماعة إلى الجبال لا تغير في نظم الحكم ا.هـ

أبعد الافتيات على أهل السنة السلفيين وعلمائهم كالإمام عبدالعزيز بن باز والإمام محمد ناصر الدين الألباني والإمام محمد بن صالح العثيمين – رحمهم الله – بالإصرار على تأييد الجبهات المسلحة ضد الحكومة الجزائرية يغير عائض القرني جلده الدموي الثوري إلى جلد سلمي أمني وكأن شيئاً ما كان !

أتظن يا عائض أن الله وخلقه غافلون عن الدماء التي أعنتم على سفكها ؟

فكم ضُيع من أمن، ويتّم من طفل، وسفك من دم، وأزهقت من نفس على أيدي الجبهات المسلحة والتي منها جبهة الإنقاذ ، وكان من الداعمين الدعم المعنوي أنت وأشباهك من الحركيين .

اعلم يا عائض القرني أنك مهما تقنعت و فعالك السابقة على كثير من الناس أخفيت، فإن الله بالمرصاد لكل ظالم قال تعالى ( ولا تحسبن الله غافلاً عما يعمل الظالمون ) وبالمرصاد لكل معين له كما قال تعالى ( ولا تركنوا إلى الذين ظلموا فتمسكم النار )

وبعد أن غيّر جلده الدموي الثوري – تبعاً لمصالحه- إلى الجلد السلمي الأمني- ظاهراً ولعله استراحة محارب- فمن شدة خوف أن يكشف ويعرف أن له يداً فيما سفك من دماء بالجزائر اشتطّ إلى أقصى اليمين بأن أخبر أن عينيه دمعتا عند سماع قصائد النشيد الوطني والتي في أبياتها شرك بالله لأنه حلف بالدماء الزاكيات وهكذا … نشرت جريدة ” الشروق الجزائرية بتاريخ 30 / 3 / 2009 .. .. .. مقتطفات من السهرة وعنونتها تحت اسم : ( عايض القرني في حديث لقناة ” اقرأ ” : الجزائريون أكثر شعوب العالم كرما ونبلا وتعلقا بالإسلام (
) واستشهد الداعية القرني بعظمة الشاعر مفدي زكرياء صاحب نشيد ” قسما ” والذي قرأ كامل مقاطعه بتأثر بليغ . وقال اني كلما استمع الى هذا النشيد تغمرني العزة وتنهمر عيناي دمعا صادقا ).

قـــسما بالنازلات الـماحقات والـدماء الـزاكيات الطـــاهرات

والبــنود اللامعات الـخافقات في الـجبال الشامخات الشاهقات ا.هـ

أما تتقي الله يا عائض القرني تدمع عينك عند سماع الشرك بالله !

أين إنكار المنكر وفي مقدمه الشرك بالله ؟!!

إن من المنتظر من دعاة بلاد التوحيد والدارسين في مدارسها ومعاهدها وجامعاتها أن يبثوا نور التوحيد والسنة فيما وصلوا إليه من المعمورة لا أن يتباكوا بزعمهم صادقين عند سماع نشيد وطني من أبياته أبيات شركية .

قاتل الله الحزبية الإخوانية والحركية القطبية كم أفسدت كثيراً من دعاتنا فصارت عيونه عند سماع الشرك تدمع بصدق !!

أين جهودك يا عائض القرني في إنكار الشرك الأكبر الشائع في الجزائر !

وأين جهودك يا عائض في إنكار التصوف الغالي والشرك حتى في توحيد الربوبية ! .

وأين جهودك يا عائض في إنكار البدع العقدية والعملية في بلاد الجزائر وقد شاعت وطمت !

وأين جهودك يا عائض في إنكار التبرج والسفور عند نساء الجزائر ، بل والاختلاط بين الجنسين إلى غير ما هنالك !

وهذا ليس خاصاً بنساء الجزائر – هداهن الله لكل ما فيه رضاه – بل عمّ أكثر بلاد العالم الإسلامي – وللأسف – .

فإن من شدة تعلق عائض القرني بالجماهير والشهرة ضحى بأمور كثيرة من دينه حتى أثنى على الشرك في النشيد الوطني الجزائري ولم ينكره ولا التصوف ولا التبرج والسفور عابه .

جزى الله إخواننا السلفيين السابقين عنا خيراً الذين بينوا عوار عائض القرني .

يا ليتنا أطعناهم من أول الأمر .

كم خسرنا بالركض وراء سراب بهرجة تلميع الحزبيين أمثال عائض القرني المسكين.

فهل من اعتبار فيمن يلمعه الحزبيون الآن مثل عبد العزيز الفوزان – الذي لا يلتقي مع شيخنا العلامة صالح الفوزان في نسب بل كلٌ منهما من قبيلة مختلفة وهذا للفائدة – ومحمد العريفي وهكذا…

وعنوان المقال القادم – إن شاء الله – ( بين عائض القرني والجماهير )

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

عبد العزيز بن ريس الريس

المشرف على موقع الإسلام العتيق

http://www.islamancient.com/

9 / 7 / 1430 هـ