الرقية عن طريق الهاتف مرئية، الراقي يرى المريض عن بُعد، هل هي من البدع؟


يقول السائل: الرقية عن طريق الهاتف مرئية، الراقي يرى المريض عن بُعد، هل هي من البدع؟

الجواب:
هذا الفعل لا يُعدُّ رقيةً، فإن الرقية في الشريعة إنما تكون بمباشرة، بأن يُباشر الراقي المريض بريقه أو بنفخه مع قراءة القرآن والأذكار والأدعية وغير ذلك، أما إذا كان بعيدًا عن طريق الهاتف فهذا لا يسمى رقيةً، وإنما يسمى دعاءً إذا كان متضمنًا لدعاء، أما إذا لم يكن متضمنًا لدعاء فلا يسمى رقية، وإذا ذكر القرآن على هذا الوجه فليس بعيدًا أن يكون بدعةً -والله أعلم-.