تناقضات حركية


بسم الله الرحمن الرحيم

تناقضات حركية

(إشارات مختصرة حول تعيين رئيس الهيئة الشيخ الدكتور: عبداللطيف آل الشيخ)

-الغيرة على الأعراض من سمات أهل الإيمان، وحفظها من ضروريات الدين.

-الساعون لإخراج المرأة من سترها وعفافها دعاة سوء وضلالة فاحذروهم.

-الدعوة للاختلاط غير العارض بين الرجال والنساء باب من أبواب الفتنة ومتبنيه لا يريد للأمة خيراً دينياً ولا دنيوياً.

-صب بعضهم جام غضبهم على رئيس الهيئة الجديد قبل أن تطأ قدماه عتبة باب الرئاسة!!الأناة الأناة..

-هل المقصود هو؟ أو من عينه؟ أو كلاهما؟ فيه احتمال، أرجح ثانيهما وإن كان للثالث حظ من النظر!!!

-لما عين الشيخ الحمين قالوا: كان الشيخ الغيث وكان وكان، وهذا الحمين إنما خرج من عباءة رئيس الديوان!!

-يقولون: إن رئيس الهيئة آل الشيخ يجيز الاختلاط، نعم قد أختلف معه في جزئية أو أكثر، ولكن ألا تتقون الله، اقرؤوا مقاله لا عنوان الصحيفة التي نشرته، فمن نسب إليه جواز الاختلاط بإطلاق فقد كذب ورب السماء.

-أين أنتم عن الإنكار على بعض الدعاة الذين يلقون المحاضرات الدينية أمام الشباب والفتيات في قاعات مختلطة وأسئلة من الجنسين مطروحات يصحبها تصفيق وضحكات كالدكتور القرضاوي والعريفي مثلاً؟

نموذج(١):

http://www.youtube.com/watch?v=uT6yAivXHw8&feature=youtube_gdata_player

نموذج(٢):

http://www.youtube.com/watch?v=aeAyPkqdBec&feature=youtube_gdata_player

نموذج(٣):

http://massdar.net/site/shownews.php?nid=3217

نموذج(٤):

http://www.youtube.com/watch?v=JwrrcFxXzpM&feature=youtube_gdata_player

-أين حماستكم في الإنكار على من يصافح النساء الأجنبيات من الدعاة كالقرضاوي مثلاً؟

نموذج :

http://www.youtube.com/watch?v=zs6PROc99zs&feature=youtube_gdata_player

وهنا تأصيل فاسد للمسألة:

http://www.youtube.com/watch?v=OYY431aX2Ig&feature=youtube_gdata_player

-أين أنتم عمن حضر حفلاً إنشادياً ضم الجنسين، والنساء فيها قد كشفن وجوههن وسط تصفيق ورقص كالقرضاوي والددو مثلاً؟

نموذج :

http://www.youtube.com/watch?v=Z5q0IbUy7mw&feature=youtube_gdata_player

-أين إنكاركم على المظاهرات والاعتصامات الرجالية والنسائية، بل ودعوة وتأييد بعض دعاتكم لها في الداخل والخارج، كالعودة والقرني والقرضاوي؟

-أينكم عن خروج العودة وغيره في القنوات مع مذيعات متبرجات؟

-أفتى عائض القرني بجواز خروج المرأة في إعلانات التلفاز إذا كانت بالحجاب الشرعي؟!!(جريدة السياسة الكويتية 12305) فأين غيرتكم؟؟

-ألا تذكرون مقابلة هيفاء منصور لعائض القرني في بيته؟ (جريدة الرياض 13443).

-قالوا: يجيز بيع المرأة لمستلزمات النساء، ألا تعلمون أن من أوائل من أفتى بذلك الدكتور سلمان العودة، وكان ذلك في حلقة بعنوان(قيم العمل) في برنامج حجر الزاوية،في شهر رمضان من عام 1428هـ؟ فأين احتسابكم؟

-ألا تذكرون تهوين العودة والقرني من مسألة قيادة المرأة للسيارة، وأنها عند أحدهما لا تعدو أن تكون قيادة مركبة!!؟ أما القرضاوي فلا أظنكم تجهلون اقتراحه على خادم الحرمين السماح بذلك؟؟

-هل نسيتم أو تناسيتم موقف القرني والعودة المائع بل المؤيد للنوادي النسائية، كما في برنامجي إضاءات والحياة كلمة؟

-قالوا: يمنع زواج الصغيرات، والواقع ليس كذلك على إطلاقه، بل وفق مقتضيات معينة ذكرها في مقاله، ولبعض الفقهاء قديماً وحديثاً تفصيل في المسألة، وللفائدة فإن الدكتور العودة ممن يمنع تزويج الصغيرات، كما في برنامج حجر الزاوية، يوم الأربعاء10/9/1431هـ فاجتهدوا في تفنيد قوله رعاكم الله!!

-هل تظنون ابن باز وابن عثيمين لو قاموا مقامكم سيسلكون مسلككم؟ حاشاهم والله، فالزموا غرز الأئمة الأعلام، لا الجهلة العوام، ومراهقي تويتر الطغام، والمراهقة لا سن لها فاحذروا.

-لست أرى دافعاً لهذه الزوبعة إلا إثارة الرأي العام لا غير، فهم قد ذموا الحمين أول ما عين وهاهم يذمون الآن آل الشيخ، لا سيما والثاني أبعد عن دارهم ومسارهم، وإلا فهل تظنون أن آل الشيخ لو كان من حزبهم سيطعنون فيه؟

-محاسن مخالفي الحركيين مدفونة، ومساوئ من يحبون درر مصونة.

-النماذج المنقولة آنفاً ما هي إلا أمثلة وهي أمام العالمين معروضة ومن ابتغى المزيد وجده.

-أرفقت النماذج للتأكيد لا غير وإلا فمن المعلوم أن في محتوياتها ما ينكر.

-لو فرضنا أن آل الشيخ يجيز الاختلاط بإطلاق فهو مخطئ خطأ ينبغي إنكاره، لكن كيف تريدني أن أصدق أن المنكِر صادق محتسب حين ينكر على آل الشيخ قوله بالاختلاط على فرض قوله به، بينما بعض من يعظم من الدعاة يقع في المنكرات الشبهاتية والشهوانية بما فيها الاختلاط وما هو أشنع منه أضعافاً مضاعفة ولا نسمع من محتسبنا الكريم إلا الثناء عليهم والتبجيل؟؟

-حين يحذر الناصحون من ضلالات بعض الرموز ممن وقعوا في انحرافات عقدية، كسب الصحابة، أو ادعاء أن اليهود والنصارى إخوانه، أو أن عداوته لليهود دنيوية لا دينية، أو يتميع مع الرافضة الضلال الفجرة، إلى آخر السلسلة المقيتة من الأقوال المخالفة لسبيل المؤمنين، حين يحذر الناصح من أولئك يصرخ في وجهه بعض شبابنا: اتق الله، لا تغتب العلماء، فلحومهم مسمومة!!

فلما نسبوا زوراً وكذباً لرئيس الهيئة أنه يرى جواز الاختلاط بإطلاق، توالى في الرد عليه باسمه الصريح بلا تلميح الصغير قبل الكبير والجاهل قبل المتعلم، سبحان الله!! ما أعز الإنصاف.

ووالله لو ثبت عنه القول بجوازه مطلقاً لكان مع نكارته لا يعد شيئاً في مقابل ضلالات بعض الرموز، فاعدلوا هداكم الله.

ولا يلزم أحداً أن يرد على مخالفات رموز الدعوة، لانشغاله بالرد على المنكرات الشهوانية، لكن أن ينكر على من يرد على أولئك الرموز بدعوى الغيبة فذلك الذي لا يقبل.

وإذا كان الرد على الواقع في المنكرات الشهوانية واجباً، فالإنكار على أهل الأهواء والبدع أوجب وأولى.

ومن هنا كان أهل البدع شراً من أهل المعاصي الشهوانية بدليل السنة والإجماع كما أفاده شيخ الإسلام ابن تيمية.

-يقول د. جاسم المهلهل الياسين: (دعوة الإخوان ترفض أن يكون في صفوفها أي شخص ينفر من التقيد بخططهم ونظامهم ولو كان أروع الدعاة فهماً للإسلام وعقيدته وأنظمته،وأكثرهم قراءة للكتب، ومن أشد المسلمين حماسة، وأخشعهم في الصلاة. والإخوان لا يبالون بهم – وهم بهذه المزايا – إلا أن يقبلوا التقيد بخطط الجماعة، والسعي لإقامة أهدافها).

-قال أحد الفضلاء: الإرجاف والإشاعات لإقالة الحمين لا نفع فيها للهيئة ولا للمجتمع. والهيئة لها أنظمة ولوائح لا تذهب مع من ذهب.

-ليس المقصود مما سلف تأييد الخطأ ولا تسويغ المنكر وإنما هي دعوة للتأمل في فعال القوم ، وفساد نتاج الحركية

– أخيراً: أسأل الله أن يوفق فضيلة الشيخ الدكتور: عبد اللطيف آل الشيخ ويسدده ويعينه، وأن يكون عند حسن ظن من ولاه هذه الولاية، إن ربي لسميع الدعاء..