الموقع تحت التجربة ، نستقبل ملاحظاتكم واقتراحاتكم عبر اتصل بنا


هناك بعض التأشيرات في المملكة تعطى لأصحاب التجارات، كي يستطيعوا أن يأتوا إلى المملكة، وهذه التأشيرات فقط للتجار، فهل يجوز لمن ليست هذه حاله أن يحصل على هذه التأشيرات، ويدخل المملكة، ويعتمر؟ علمًا بأن قصده فقط العمرة، هل يعتبر هذا غِشًّا؟


هناك بعض التأشيرات في المملكة تعطى لأصحاب التجارات، كي يستطيعوا أن يأتوا إلى المملكة، وهذه التأشيرات فقط للتجار، فهل يجوز لمن ليست هذه حاله أن يحصل على هذه التأشيرات، ويدخل المملكة، ويعتمر؟ علمًا بأن قصده فقط العمرة، هل يعتبر هذا غِشًّا؟

لا شك أن هذا غِش، وهذا خديعة، والنبي صلى الله عليه وسلم فيما أخرجه مسلم من حديث أبي هريرة قال: «مَن غَشَّ فليس مني».

فبما أن الدولة – جزاها الله خيرًا- فتحت أبوابًا للمعتمرين وللحاجين بشروط وضوابط، وفَتَحت أبواب للتجّار وغيرهم بشروط وضوابط، فلا يجوز للمسلمين أن يغشُّوا، وأن يتحايلوا على مثل هذا، والله سبحانه وتعالى يقول: ﴿ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا أَوْفُوا بِالْعُقُودِ ﴾ [المائدة:1].

أسأل الله الذي لا إله إلا هو أن يعلِّمنا ما ينفعنا، وأن ينفعنا بما علَّمنا، وجزاكم الله خيرًا.