هل يجوز المسح على الحذاء ؟


يقول السائل: هل يجوز المسح على الحذاء؟ وهل هناك ضوابط خاصة؟ وهل إذا نزعه للصلاة ينقض وضوءه؟

الجواب:
الحذاء لا يجوز المسح عليه، لا الحذاء ولا النعال، فإن كل ما كان حذاءً أو نعالًا مما يُلبس ويُخلع فيسمى بعض البلدان نعالًا، ويُسمى حذاءً، فمثله لا يُلبس، فإن مثله لا يُمسح عيله، وإنما الذي يُمسح عليه ما يكون مُغطيًا لمحل الفرض، إما من جلد كالخفين، أو من غير الجلد كالجوارب التي نسميها اليوم بالشرابات.

أما هذه النعال التي نلبسها ونحن واقفون وماشون، ونخلعها، فمثلها لا يُمسح عليها، لذا حكى ابن بطال في شرحه على البخاري أنه لا يجوز المسح على النعال إجماعًا، ومن أفتى بجواز المسح على النعال فقوله شاذ لا يُلتفت إليه، ولا دليل صحيح يدل على المسح على النعال.

أما ما روى أبو داود وغيره من حديث المغيرة بن شعبة: «… ومسح على الخفين والنعال» فهذه الرواية شاذة، ضعفها أئمة الحديث كالإمام علي بن المديني، وابن معين، ومسلم، وغيرهم من أئمة أهل الحديث، فإذن هذا الحديث لا يصح عن رسول الله -صلى الله عليه وسلم-.

فبهذا يُعلم أن المسح على الحذاء لا يصح كما تقدم ذكره.

أسأل الله أن يُعلمنا ما ينفعنا وأن ينفعنا بما علمنا، وجزاكم الله خيرًا.