هل نثبت نحن أهل السنة أن لله صفة المشي وصفة الهرولة؟


هل نثبت نحن أهل السنة أن لله صفة المشي وصفة الهرولة، وهل هما كيفيتان او صفتان لمجيئه او اتيانه جل وعلا ؟

 

الجواب :

على هذا أن يقال إن المشهور عند أهل السنة أنه يثبت لله صفة الهرولة كما جاء في حديث أبي هريرة في الصحيحين قال الله عز وجل ” وإن أتاني يمشي أتيته هرولة” وأثبت هذه الصفة الدارمي في رده على بشر المريسي وأثبتها البربهاري وغيره من أهل السنة فلذلك تثبت صفة الهرولة كما جاء في الحديث وهي كغيرها من الصفات تُثبت من غير تحريف ولا تعطيل، ويؤمن بأن لها كيفية ومعنى، وعلم كيفيتها يوكل إلى الله، أما معناها فيُعرف بالرجوع إلى لغة العرب، وتُثبت على ما يليق بالله سبحانه وتعالى. وبهذا تنتهي الإجابة على هذه المجموعة. اسأل الله أن يوفقنا جميعًا في دينه وجزاكم الله كل خير.