عندما أكون على جنابة، وأردت الغسل منها .. فهل يجوز لي أن أستحم أولًا .. ومن ثم أرفع الجنابة؟


عندما أكون على جنابة، وأردت الغسل منها .. فهل يجوز لي أن أستحم أولًا .. ومن ثم أرفع الجنابة؟ أم لابد عليَّ فعله أولًا هو رفع الجنابة، ومن ثَمَّ إذا أردت أن أستحمم بالصابون وغيره لنظافة الجسم، فلا مشكلة.

 

يقال للجواب على هذا: إنه يستحب لمن أراد أن يرفع جنابته أن يبتدئ بغسل فرجه، ثم يتوضأ وضوءه للصلاة، ثم يغسل جسمه بالماء بنية رفع الجنابة، كما ثبت في حديث عائشة في الصحيحين، وحديث ميمونة في الصحيحين.

ولا يتعارض هذا مع أن يُغْسَل الجسد وقبله الفرج بالصابون مع الماء؛ فإنه لو استعمل الصابون مع الماء بنية رفع الجنابة لصحَّ رفعهُ لجنابتهِ، ولا يفعل كما يظن السائل من أن يبتدئ بالماء ثم يعيد الغسل مرةً أخرى بالصابون، وإنما يكفي أن يجمع بينهما، كما تقدم.