عزمت على نشر مقطع مفيد يتعلق بالنساء بصوت امرأة كبيرة في السن، فهل صوت المرأة عورة على كل حال؟


عزمت على نشر مقطع مفيد يتعلق بالنساء بصوت امرأة كبيرة في السن، فهل صوت المرأة عورة على كل حال؟

 

يقال جوابًا على هذا السؤال: إنه على أصح قولي أهل العلم أن صوت المرأة ليس عورة، وهذا قول عند الحنفية و المالكية والشافعية، والحنابلة، وهو رواية عن الإمام أحمد.

ويدلُّ لذلك: أن النساء كن يسألن النبي صلى الله عليه وسلم، ويسألنه، وعنده الرجال الأجانب، ويسألن أمهات المؤمنين …إلى غير ذلك.

فدل هذا على أن أصوات النساء ليست عورة.

ومن ذلك ما ثبت في الصحيحين: ((أن امرأة جاءت إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقالت: يا رسول الله إن الله فرض الحج على عباده، وأدركت أبي شيخًا كبيرًا، لا يقدر على الراحلة، هل أحج عنه))؟ فكان مع النبي صلى الله عليه وسلم العباس بن عبد المطلب، ولم ينهها النبي صلى الله عليه وسلم أن تتكلم أمامه، أو بحضرة الرجال الأجانب.

فدلَّ هذا على أن صوت المرأة في الأصل ليس عورة.

وليس هناك دليل واضح يحكم على صوت المرأة بأنه عورة، فلذا؛ الأظهر -والله أعلم -أن صوتها ليس عورة.