رجل كان بعيدًا عن زوجته لمدة خمس سنوات، ثم رجع لها، فهل يلزمه أن يعقد عليها من جديد؟


يقول السائل: رجل كان بعيدًا عن زوجته لمدة خمس سنوات، ثم رجع لها، فهل يلزمه أن يعقد عليها من جديد؟

يُقال جوابًا عن هذا السؤال: إن الأصل في المرأة أنها زوجة لزوجها، وأن العقد صحيح، ولا يُنتَقَل عن هذا إلا بطلاق أو خلع، فلما لم يكن كذلك فهي زوجته، ويجب عليه في خلال السنوات الماضية أن ينفق عليها إلى غير ذلك من الأحكام الشرعية، فإذًا إذا رجع إليها لا يلزمه أن يعقد عقدًا جديدًا بل هي زوجته.

أسأل الله الذي لا إله إلا هو أن يعلِّمَنا ما يَنْفَعَنَا، وأن يَنْفَعَنَا بما عَلَّمَنَا، وجزاكم الله خيرًا.