إذا نوى أن يصوم صيام تطوع ، ثم أكل ناسيًا هل يواصل الصيام؟


يقول السائل: إذا نوى الإنسان أن يصوم تطوعًا الاثنين والخميس، وبيَّت النية، ثم بعد أذان الفجر أكل أو شرب ناسيًا، هل يواصل الصيام أم يفطر؟

يُقال جوابًا عن هذا السؤال: إن من أكل أو شرب ناسيًا وقد بيَّت النية، وفي النية أن يصوم، ومع ذلك أكل أو شرب، ثم تذكر أنه قد نوى ذلك من الليل، فإن له أن يتم صومه؛ لما ثبت في الصحيحين من حديث أبي هريرة أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «من نسي وهو صائم، فأكل أو شرب فليتم صومه، فإنما أطعمه الله وسقاه»، وإلى هذا ذهب أبو حنيفة، والشافعي، وأحمد.

أسأل الله الذي لا إله إلا هو أن يعلِّمَنا ما يَنْفَعَنَا، وأن يَنْفَعَنَا بما عَلَّمَنَا، وجزاكم الله خيرًا.