الإخوان المسلمون وقناة الجزيرة ما سر العلاقة ؟!!


الإخوان المسلمون وقناة الجزيرة ما سر العلاقة ؟!!

المتعارف عليه عند جمهور الناس أن الإخوان المسلمين جماعة إسلامية تحمل الهم الإسلامي وهموم المسلمين وهدفها وغايتها الكبرى والقصوى هي إقامة خلافة إسلامية على غرار العصر النبوي والعهد الراشد هذه هي الصورة المعلنة للجماعة أما الصورة الخفية والتي تسعى الجماعة بكل إمكانياتها ووسائلها أن لا تفتضح هي الولاء الأكيد لدول غربية كبرى وربما أن فكرة إنشاء الجماعة خطط لها وطبخت أفكارها في دهاليز سفارات بعض تلكم الدول في مصر أنذاك!! .

هذا ليس اتهاما مني ولكنه ما اعترف به بعض كبار مؤسسي الجماعة وكبار قيادييها .

سيد قطب اعترف أن سفارة إنجلترا في مصر كانت مقرا للعديد من اجتماعات التنظيم وأعضائه فما علاقة السفارة بالتنظيم ؟!!.

حينما نعود لتاريخ تلكم الحقبة الزمنية ونستعرض الصراع الدولي الساخن بين أمريكا وحليفتها المملكة المتحدة وبين إتحاد الجمهوريات الروسية والمسمى بالدب الأحمر ومصر حينها بقيادة جمال عبد الناصر مصنفة بالنظام الشيوعي ألا يتصور بل يغلب على الذهن أن فكرة زرع تنظيم الإخوان المسلمين في مصر من قبل الإنجليز وأمريكا بهدف سياسي استخباراتي بحت ؟

جمال البنا شقيق حسن البنا مؤسس تنظيم الإخوان اعترف بهذه العلاقة بين التنظيم والإنجليز حيث قال في مقابلة معه قبل عدة أشهر تقريبا في قناة دريم ” إن حزب الإخوان المسلمين مرتبط بالمخابرات البريطانية ” !!!.

أيضا حينما نجد أن بعضا من كبار قياديي التنظيم الإخواني في عالمنا العربي والخليجي إذا قرر إعلان التمرد والخروج على نظامه الحاكم في بلده لا يجد بلدا يضمه ويحميه ويؤويه ويحتويه سوى المملكة المتحدة محمد سرور زين العابدين وسعد الفقيه والمسعري وغيرهم الكثير من أبناء العرب المنتمين للإخوان المسلمين حصلوا على لجوء سياسي هناك وحصلوا على تأمين السكن والسيارة والمعيشة !! فما سر هذه الاهتمام والاحتضان والعلاقة ؟!!

أتذكر في عام 1415 هـ دعيت لمأدبة عشاء على شرف عدد من قياديي الإخوان المسلمين في السعودية ومن يتزعمون الدعوة للإصلاح في مجتمعنا وكنت حينها مجهول الهوية يعني لست محسوبا على تيار معادي او خصم لهم فلفت نظري أن أحدهم وبعد مأدبة العشاء يقول وبالحرف الواحد للحضور من لديه وثائق تدين الدولة فليسلمها لي كي أبعث بها لبعض المؤسسات الحقوقية في بريطانيا تنشر هناك كي نحرجهم !!!.

والسؤال ماذا يفهم من هذا أليس صريح الولاء لتلك الدولة ومؤسساتها ؟!!

قناة الجزيرة معروفة الهوية والهدف والانتماء ومع ذلك تعتبر قناة رسمية لتنظيم الإخوان المسلمين فالشيخ القرضاوي وهو أحد كبار منظري تنظيم الإخوان المعاصر ينفث سمومه الحزبية وأفكاره الإخوانية الثورية والتحريضية من خلال هذه شاشة هذه القناة !!

غالب ضيوف القناة في برامجها الحوارية يحملون الهوية الإخوانية وغالب قيادات الإخوان المسلمين في الخليج وغيره يحرص وبقوة على أن يحل ضيفا على الجزيرة أو على الأقل مداخلة في بعض البرامج او الحوارات يستثمرها في تصدير فكره وثقافته الحزبية الحاقدة وربما يتهم فيها بعض الأنظمة الخليجية بالفساد والاستبداد والعنف ونحو ذلك مؤيدا من مدير الحوار بالقناة !!.

لا يشك عاقل ومثقف ومدرك ولبيب أن غالب من شارك في المظاهرات في كل من تونس ومصر وليبيا واليمن هم جمهور تنظيم الإخوان المسلمين وإن زعموا خلاف ذلك وإن أنكروا ذلك تماما فهذا هو الواقع والحقيقة لأن التنظيم ومنذ عدة قرون كان شغله الشاغل وهمه الأول وكل جهوده تجميع الأتباع وإكثار الجمهور التابع للتنظيم أو المتعاطف معه وكانت الآلية والوسيلة الرداء الديني والإصلاحي!!

فمن المحرض لهؤلاء ومن الداعم بل من الراعي الإعلامي الرسمي والمستحق للوسام الذهبي في تغطية ودعم وتحريض هؤلاء الثوار أليست قناة الجزيرة ؟!! والسؤال هنا ما سر علاقة القناة بتنظيم الإخوان المسلمين ؟!! وهل هما منتج للمصنع ذاته؟!!.

د. إبراهيم بن عبد الله المطلق