hissro فراسة العالم الرباني الشيخ ابن عثيمين -رحمه الله تعالى- في الجماعات والأحزاب التكفيرية والثورية - شبكة الإسلام العتيق

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

جلبابك أمة الله.. ومناقشة الدكتور عبدالله المطلق

فراسة العالم الرباني الشيخ ابن عثيمين -رحمه الله تعالى- في الجماعات والأحزاب التكفيرية والثورية

table_sun_
عرض المقال
 
فراسة العالم الرباني الشيخ ابن عثيمين -رحمه الله تعالى- في الجماعات والأحزاب التكفيرية والثورية
1056 زائر
03-04-2018 11:30

[[فراسة العالم الرباني الشيخ ابن عثيمين -رحمه الله تعالى- في الجماعات والأحزاب التكفيرية والثورية]]

سُئل الشيخ -رحمه الله تعالى وأسكنه الفردس الأعلى-:

(99) السؤال: امرأة تقول: ما هي ضوابط تحرم الحكم بغير ما أنزل الله؟ ومتى يكفر إذا حكم بغير ما أنزل الله؟ ومتى لا يكفر؟

الجواب:

أقول: لا ينبغي للمرأة ولا للرجل البحث في هذا الأمر؛ لأن هذا الأمر ظاهره خير، لكنه مُبَطَّنٌ بسوء في الغالب؛ لأن بعض الناس يتخذون من هذا السؤال ذريعة إلى أن يقوموا بتكفير بعض الحكام الذين لا يحكمون بما أنزل الله، ثم يثيرون الشعوب عليهم، ثم تحصل الفتنة والضرر وإراقة الدماء واستباحة المحارم من غير أن يتغيَّر شيء بالنسبة للدستور أو النظام.

لهذا أنصح إخواني طلاب العلم وأخواتي كذلك؛ بأن يدعوا البحث في هذا الأمر، وإلا فمن المعلوم أن كل إنسان يعلم حكم الله تعالى في مسألة فإنه لا يجوز أن يحكم بغير ما أنزل الله.

قال الله عز وجل: {أليس الله بأحكم الحاكمين}.

وقال تعالى: {ومن أحسن من الله حكمًا لقوم يوقنون}.

فتوجيهي ونصيحتي ومشورتي لإخواني وأخواتي ألا يهتموا بهذا الأمر؛ لأنهم حتى لو قدَّرنا أن هذا الحاكم الذي حكَّم القوانين وعدل عن حكم الله كافر؛ فلن نستطيع أن نغيِّره إلا بإراقة الدماء، ثم إذا أريقت الدماء واستُحلِّت المحارم فلا نستطيع أن نغيِّر الدستور؛ لأنه سيبقى في حكمه، أو ينتقل الحكم منه إلى مثله.

فالمسألة خطيرة جدًّا جدًّا، وربما يكون من هؤلاء الذين يتساءلون مثل هذا التساؤل، وهم يظهرون للناس أنهم يريدون حكمًا بما أنزل الله؛ ربما لو تربًّعوا على كرسي الحكم ما حكموا هم أيضًا بما أنزل الله، وداهنوا الشعوب، فيُبقون الدستور على ما هو عليه.

فالآن هذه نصيحتي بالنسبة لإخواني؛ فكل إنسان يمشي على عباداته ومعاملاته وأخلاقه على ما جاء في الكتاب والسنة، ويدع البحث في هذه الأمور؛ لأنها لا تنتج فائدة، بل تنتج شرًّا كثيرًا.

[فتاوى على الهاتف (1/80-81)]

   طباعة 
0 صوت
 
 
table_sun_
التعليقات : تعليق
 
« إضافة تعليق »
اضافة تعليق
اسمك

/500
تعليقك
9 + 2 = أدخل الكود
 
 
table_sun_
روابط ذات صلة
 
روابط ذات صلة
المقال السابقة
المقالات المتشابهة المقال التالية
 
 
table_sun_
جديد المقالات
   
 
البحث
بحث في:
البحث في
زوار الاسلام العتيق
احصائيات الموقع
لهذا اليوم : 9498
بالامس : 100201
لهذا الأسبوع : 109531
لهذا الشهر : 1653337
لهذه السنة : 18791517
منذ البدء : 173969826
تاريخ بدء الإحصائيات: 9-10-2012 م
زوار موقع التيوب

اليوم :  146769
الامس :  328027
الاسبوع :  1408011
الشهر :  5585697
من البدء :  30478192
يوتيوب الاسلام العتيق
مجموع زوار الموقعين

لهذا اليوم : 156268
الامس : 428228
الاسبوع: 1517543
الشهر : 7239035
من البداية: 204448019
القائمة البريدية

أدخل بريدك الالكتروني لتصلك آخر اخبارنا
يتصفح الموقع الآن
انت الزائر :2382852
[يتصفح الموقع حالياً ]
الاعضاء :0الزوار :
تفاصيل الموجودين